الرئيس أردوغان يستقبل نظيره العراقي في المجمع الرئاسي

04 Ocak 2019

استقبل رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، نظيره العراقي برهم صالح الذي يتواجد في تركيا حاليًا على هامش زيارة رسمية.

حيث أُقيمت مراسم استقبال رسمية للضيف في ساحة المجمع الرئاسي، وتم عزف النشيد الوطني لكلا البلدين، ثم استعرض الرئيس العراقي برهم صالح حرس الشرف.

وبعد أن قدم كل رئيس أعضاء وفده للآخر، والتقطت صور لهم وهما يتبادلان التحية، انتقل الزعيمان إلى قاعة الاجتماعات في المجمع الرئاسي لعقد اجتماعين أحدهما ثنائي والآخر بين وفدي البلدين.

كر رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان أن أساس سياسة تركيا بشأن العراق يستند إلى حماية الوحدة السياسية لهذا البلد ووحدة أراضيه.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده رئيس الجمهورية أردوغان مع رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح الذي وصل اليوم إلى أنقرة في زيارة رسمية.

و أفاد رئيس الجمهورية أردوغان أنه سيتم خلال العام الجاري إستئناف إجتماعات مجلس التعاون الإستراتيجي التركي – العراقي رفيع المستوى.

و أكد أردوغان على أن وقوف العراق على قدميه ينطوي على أهمية بالغة بالنسبة للأمن و الإستقرار الإقليمي ، و قال “  إن حماية وحدة العراق السياسية و وحدة أراضيه و ضمان أمنه و إستقراره يُشكل أساساً لسياستنا حيال العراق”.

و أعرب رئيس الجمهورية أردوغان عن إستعداد تركيا للإسهام في المشاريع الإنمائية و مشاريع البنى التحتية و إعادة إعمار المناطق المتضررة جراء القتال في العراق ، و أردف قائلاً ” كما نرغب في تطوير تعاوننا و إتصالاتنا مع العراق في المجال الأمني. و ثمة الكثير من الأعمال التي يمكننا القيام بها و لا سيما في مجال الصناعات الدفاعية”.

و أعاد رئيس الجمهورية أردوغان إلى الأذهان الرقم القياسي الذي تم تحطميه في الحجم التجاري بين البلدين عام 2013 و الذي كان قد بلغ 16 مليار دولار ، و إقترح زيادة هذا الحجم إلى 20 مليار دولار.

و أكد أردوغان على أن التنظيمات الإرهابية من قبيل (داعش) و (بي كي كي) و( تنظيم فتح الله غولن ) تُشكل تهديداً لتركيا و العراق ، و أضاف ” إننا ندرك أهمية العمل المشترك من أجل بلوغ النجاح في كفاحنا ضد الإرهاب”.

من جانبه ذكر رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح أنهم جاءوا إلى تركيا حاملين رسائل الصداقة والأخوة والتعاون المشترك في شتى الميادين.

وأشار رئيس الجمهورية العراقي صالح إلى أنهم يتطلعون إلى إسهامات تركيا في إعادة إعمار المناطق العراقية المتضررة جراء الإرهاب و أضاف ” إن علاقاتنا مع تركيا ستشهد تضامناً و تكاتفاً تاماً “.

و عقب ذلك زار رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح ضريح آتاتورك حيث وضع إكليلاً من الزهور على الضريح ، و بعد الوقوف دقيقة صمت و إحترام وقّع على سجل تشريفات الضريح. و كتب في سجل التشريفات العبارات التالية ” أتمنى لتركيا الشقيقة و الشعب التركي النجاح و السلامة و النماء. إن تاريخنا المشترك و مصالحنا المشتركة تتطلب منا العمل من أجل إستقرار و أمن و نمو و إزدهار بلدينا”.


Parse error: syntax error, unexpected 'else' (T_ELSE) in /home/kerkuk/public_html/ar/wp-content/themes/Avenue/comments.php on line 26