التنسيقية التركمانية تطالب عبد المهدي بالتدخل لإيقاف مروجي الفتن في كركوك

10 Ocak 2019

دعت الهيئة التنسيقية العليا لتركمان العراق، الاربعاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالتدخل لإيقاف مروجي الفتن في كركوك.

وقال الهيئة في بيان ، ان بعض القوى السياسية في محافظة كركوك دأبت الى ممارسة سياسة الامر الواقع والتي اثبتت فشلها في قضية رفع علم الاقليم في اذار 2017 والاستفتاء في ايلول 2017 حيث بسطت الحكومة الاتحادية سلطة القانون وسيطرت على الملف الامني في 16اكتوبر 2017 ومنذ ذلك التاريخ وابناء المحافظة بكل مكوناتهم المتعايشة ينعمون بالأمن وتم القضاء على عصابات الجريمة المنظمة ومسلسل الاغتيالات السياسية.

واضاف ان القوى السياسية رجعت يوم امس الى ممارسة نفس النهج عبر رفع علم الاقليم في خطوة استفزازية غير متفق عليها بين المكونات وفي محاولة لخلق ازمة جديدة وتشتيت جهد الاجهزة الامنية والادارية والسياسية واشغالها بدلا من مكافحة الارهاب وتقديم الخدمات بأمور جانبية لا يرجى من ورائها طائل الا تحقيق مكاسب حزبية على حساب مصلحة ابناء المحافظة .

وطالبت الهيئة في بيانها رئيس الوزراء بضرورة التدخل لإيقاف مروجي الفتن في محافظة كركوك وعدم السماح برفع أي علم في المحافظة عدا العلم العراقي تطبيقاً للدستور .