الصالحي : ما قدمه الشهداء يستحق أن يبقى خالدا في ذاكرة ووجدان الشعب التركماني

16 Ocak 2019

قال السيد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي ” حين نحتفي بيوم الشهيد التركماني ،فاننا نحتفي باغلى مناسبة قومية ، لأن ما قدمه الشهداء يستحق ان يبقى خالدا في ذاكرة ووجدان الشعب التركماني ” جاء ذلك في البرقية التي بعث بها الصالحي الى ابناء شعبنا التركماني بمناسبة يوم الشهيد التركماني الذي يصادف السادس عشر من كانون الثاني من كل عام .

واشار السيد رئيس الجبهة الى ” أن السادس عشر من كانون الثاني من عام 1980 هو مبعث فخر واعتزاز لكل تركماني اصيل ، لأنه يوم أستذكار الالاف من الشهداء التركمان البررة الذين قدموا أرواحهم قرابين ، دفاعا عن مبادئهم وعدالة قضيتهم ، وللذود عن حمى التركمان على أمتداد خارطة توركمن ايلي ، من أقصاها الى أقصاها .

واضاف الصالحي في برقيته ” وحين نحتفي بيوم الشهيد التركماني ، فأننا نحتفي بأغلى مناسبة قومية ، لان ما قدمه الشهداء يستحق أن يبقى خالدا في ذاكرة ووجدان الشعب التركماني ، وسنظل نستذكر تضحياتهم وقصص الفداء والايثار التي سطروها بدمائهم الزكية ، وأرواحهم الطاهرة ، وقدموا لنا دروسا ملهمة في معنى الوفاء للأرض وللراية القومية التركمانية ، التي ستظل بعون الله تعالى ترفرف على كل ربوع توركمن ايلي .
ودعى الصالحي كافة اهالينا في كل المحافظات الى استذكار هذا اليوم وشرح تاريخ حياة شهداءنا الابرار منذ العام ١٩٢٠ وليومنا هذا .

واختتم الصالحي برقيته ، بالدعاء الى العلي القدير ، لأن يحفظ ارضنا وشعبنا من كيد الأعداء والمتربصين ، وأن يتقبل بالمغفرة والرحمة جميع شهداء توركمن ايلي ، انه نعم المولى ونعم المجيب ..

المكتب الإعلامي لرئيس الجبهة التركمانية العراقية
النائب ارشد الصالحي