عبد المهدي: الملف الأمني في كركوك والمناطق المختلطة ستبقى بيد السلطة الاتحادية

14 Şubat 2019

اكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الاربعاء، ان الملف الأمني في كركوك والمناطق المختلطة الأخرى ستبقى بيد السلطة الاتحادية مشيرا الى عدم وجود اَي تغيير الموقف.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الجبهة التركمانية، في بيان تلقت وكالة جبهة توركمن ايلي نسخة منه، ان الرئيس ارشد الصالحي والنائب خالد المفرجي اجتمعوا مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وبحثوا معه الأوضاع الامنية في كركوك والمناطق ما يسمى بالمتنازع عليها.

واضاف ان عبدالمهدي اكد على ضرورة تمثيل المكون التركماني في مجلس الوزراء وبقاء الملف الأمني في كركوك والمناطق المختلطة الأخرى بيد السلطة الاتحادية واعادة التوازن القومي   في دوائر  الدولة بين المكونات  بالتساوي.

كما وشدد عبد المهدي اعادة ملف التوازن داخل بنية قيادة شرطة كركوك  والاعتماد على الكفاءات الامنية  واصحاب  الخبرات.