جريمة بشعة بحق ابناء طوزخورماتو

08 Mart 2019

الجبهة التركمانية العراقية

مرة اخرى يكشف الإرهاب الداعشي ومن على شاكلته من المنظمات الإرهابية عن وجهه القبيح ويرتكب جريمة بشعة بحق ثلة من ابناء طوزخورماتو التركمانية من مقاتلي اللواء 15 للحشد التركماني وذلك حين استهدفهم بعملية كمين غادر قرب سلسلة جبال (قره جوخ) بمنطقة ديبكة مخمور وأدى إلى استشهاد 6 منهم وجرح العشرات.

( ولطالما حذرنا مرارًا وتكرارً من الخطر القائم الذي تمثله فلول داعش ومنظمات إرهابية أخرى التي تتخذ من المنطقة المذكورة ملاذا لها، ) وتصول وتجول فيها في تحد سافر وانتهاك صارخ للسيادة الوطنية العراقية ومن واجب الحرص على ارواح العراقيين وممتلكاتهم، وحرمة الارض العراقية وسيادتها ينبغي ان تقوم الحكومة الإتحادية بوضع حد لمثل هذه الانتهاكات والعمليات الإرهابية التي تستهدف حياة وسلامة ابنائنا وذلك بالقضاء التام والنهائي على الفلول الإرهابية بكافة مسمياتها وعناوينها بدءًا من تنظيم داعش وانتهاءًا بكل الفصائل الإرهابية المسلحة التي تتخذ من المنطقة ملاذات آمنة لها وساحة حرب تشن منها عملياتها الإرهابية ضد ابناء العراق العزيز.

الرحمة والمغفرة لشهدائنا البررة من ابطال الحشد التركماني اللواء 15، والشفاء العاجل العاجل لجراحنا الأبطال.

ارشد الصالحي
رئيس الجبهة التركمانية العراقية