الطب العدلي يعلن إستلامه 95 جثة حتى الآن من ضحايا العبارة وعبدالمهدي في الموصل

22 Mart 2019

أعلنت دائرة الطبي العدلي في محافظة نينوى، استلامها 95 جثة من ضحايا العبارة التي غرقت الخميس في الجزيرة السياحية بمدينة الموصل.

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد اعلن، اليوم الخميس، الحداد العام في جميع انحاء البلاد، وفي سفارات وممثليات العراق في الخارج، لمدة 3 أيام، على ضحايا حادثة غرق عبارة جزيرة الموصل السياحية.

وأعلن عبد المهدي، فور وصوله مدينة الموصل، مساء اليوم، لمتابعة حادثة غرق العبارة، ارتفاع حصيلة الضحايا الى 85 شخصا، وانقاذ 55 بينهم أطفال، فيما أوضح أن “زيارته تأتي لمتابعة سير التحقيقات” بشأن الحادثة.

وكان مصدر أمني قد افاد، في وقت سابق من اليوم الخميس، باعتقال قوات الاسايش الكردية لمدير جزيرة الموصل السياحية، التي غرقت إحدى عبارتها في نهر دجلة، ما أدى لمصرع العشرات غالبيتهم نساء وأطفال، فيما أوضح أن عملية الاعتقال جرت في مدينة أربيل.

وكان مجلس القضاء الأعلى قد أعلن في، وقت سابق من اليوم الخميس، اصدار مذكرات قبض بحق مالك الجزيرة السياحية في الموصل، ومالك العبارة التي غرقت في نهر دجلة، وتوقيف 9 من العمال المسؤولين عنها، وذلك بـايعاز رئيس المجلس القاضي فائق زيدان.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، في وقت سابق من اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة الضحايا، الذين قضوا بغرق عبارة “الجزيرة السياحية” في الموصل، إلى 71 شخصًا، فيما أوضحت إدارة جزيرة الموصل السياحية، ان “سبب غرق العبارة، هو انقطاع احد الاسلاك المثبتة باحد الاعمدة المسؤولة عن سحبها وتثبيتها، الأمر الذي ما ادى الى غرقها”.

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد وجه، في وقت سابق من اليوم الخميس، باستنفار كل جهود الدولة في عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين بحادثة غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل، في نهر دجلة، وفتح تحقيق فوري لكشف المسببين، قبل أن يصل الى قاعدة القيارة العسكرية جنوب الموصل لمتابعة الأمر.