التركمان يبحثون مع وزير التخطيط عدة قضايا منها جعل قضائي طوزخورماتو وتلعفر محافظتين

التركمان يبحثون مع وزير التخطيط عدة قضايا منها جعل قضائي طوزخورماتو وتلعفر محافظتين

عقد نواب الكتلة التركمانية، الاثنين، اجتماعاً في مقر وزارة التخطيط والتعاون الدولي مع السيد وزير التخطيط نوري صباح الدليمي حول عدة قضايا ومشاكل منها التعداد السكاني المقرر اجراؤه نهاية عام 2020.

 

وذكرت الكتلة التركمانية في بيان تلقت وكالة كركوك نت نسخة منه “تم تقديم تقرير مفصل حول الهواجس والمخاوف والشكوك حيال التعداد السكاني المزمع اجراؤها في خريف سنة ٢٠٢٠ والمشاكل التي تواجهها والتي أدت إلى عدم إجرائها في ٢٠٠٧ وتأجيلها في ٢٠١٠ الى اشعار اخر.

 

واضاف" ان من بين المشاكل والقضايا الذي جرى يحثه قضية النازحين في الداخل والخارج وقضية الوافدين والتجاوزات على أراض الدولة والمواطنين وخاصة في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين ونينوى لأغراض التغيير الديموغرافي والمخاوف من حدوث تزوير واسع كالذي  حدث في انتخابات مجلس النواب في ١٢ أيار ٢٠١٨.

 

واشار "ومن أجل اجراء تعداد سكاني مهني ونزيه تخدم الأهداف المعلنة من قبل وزارة التخطيط منها تحقيق التنمية وإيصال الخدمات للمواطن بشكل افضل وتطوير الدولة، يجب ازالة كافة الشكوك والمخاوف وضرورة إنجاز البطاقة الوطنية الموحدة وبدون إنجاز البطاقة الوطنية الموحدة لايمكن تحقيق وانجاز تعداد سكاني نزيه مقبول من قبل مكونات الشعب العراقي ومعتمد لدى مؤسسات الدولة والمحافل الدولية. 

 

وتابع "ومن جانبه أكد معالي الوزير بأن الوزارة ستستمر باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير من أجل اجراء  تعداد سكاني امن لمخرجات تنموية ويفيد توفير الخدمات للكتل البشرية، بعيدة عن التسييس ويعالج مخاوف  الجميع 

 

وكشف" جرى تباحث تحويل قضائي تلعفر وطوز خورماتو الى محافظة الاتفاق على آلية عمل و موضوع اطلاق الأموال المخصصة لاعمار المناطق التركمانية المقرة في موازنة ٢٠١٩ الى صندوق اعمار المناطق المتضررة ، ومن جانبه أكد معالي الوزير انه سيطرحها في جلسة مجلس الوزراء.