الحرس الثوري الإيراني: استخدمنا أسلحة موجهة بالليزر لقصف مواقع في اقليم كردستان العراق

الحرس الثوري الإيراني: استخدمنا أسلحة موجهة بالليزر لقصف مواقع في اقليم كردستان العراق

كشف الحرس الثوري الإيراني، مفاجأة بشأن السلاح الذي قصف به اقليم كردستان على الحدود العراقية. 

ودشن الحرس الثوري، سلاحا جديدا، هو المدفعية الموجهة بالليزر، وهي التي استخدمها في المناطق الحدودية مع كردستان، حسب وكالة أنباء فارس.
وعرض الحرس الثوري الإيراني، عددا من الصور حول العملية التي تم خلالها استهداف مقرات إرهابيين في المناطق الحدودية.

واعتبر الحرس الثوري أن الأمر إنجاز دفاعي جديد للبلاد دخل خدمة السلاح الثوري.

وقال قادة في الجيش والحرس الثوري الإيراني ان "القصف المدفعي باستخدام القذائف الموجهة في مختلف تدريبات الجيش والحرس الثوري".

وصرح قائد القوة البرية في الحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور، في ملتقى الذخيرة المتفوقة للقوة ان "استراتيجيتنا تقوم على إطلاق كل قنبلة أو صاروخ على هدف ما، واليوم نرى أن قذائفنا يتم توجيهها بالليزر وباتت دقيقة للغاية".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني قصف مواقع يقول إنها تابعة لـ"جماعات إرهابية" على الحدود مع إقليم كردستان بالصواريخ والمدفعية.

وقال الحرس الثوري الإيراني في بيان نقلته وكالة "فارس" الإيرانية، "قصفنا مراكز التنظيمات الإرهابية الموجودة على حدود إقليم كردستان العراق بالصواريخ والمدفعية".

وأضاف "تم قتل وجرح عدد كبير من الإرهابيين بهذه العملية التي جاءت ردا على استشهاد 3 من عناصر الحرس الثوري قبل أيام في مدينة بيرانشهر قرب الحدود العراقية".

وأوضح أن "العملية الصاروخية والمدفعية للحرس الثوري الإيراني طالت مناطق داخل إقليم كردستان، وجاءت بعد عدة تحذيرات إيرانية لسلطات إقليم كردستان بضرورة منع نشاط التنظيمات الإرهابية ضد الجمهورية الإسلامية".