السفير الصيني في كركوك لبحث جهود اعمار المناطق المحررة وتنفيذ مشروع مصفى كركوك

السفير الصيني في كركوك لبحث جهود اعمار المناطق المحررة وتنفيذ مشروع مصفى كركوك

اجرى السفير الصيني لدى العراق تشانغ تاو، الاربعاء، زيارة الى محافظة كركوك لبحث جهود اعادة اعمار المناطق المحررة من تنظيم داعش الارهابي وتنفيذ الشركة الصينية الوطنية لمشروع مصفى كركوك الاستثماري.

وذكر اعلام محافظة كركوك، في بيان ان المحافظ راكان الجبوري سفير جمهورية الصين الشعبية يزور كركوك بحث مع  سفير جمهورية الصين الشعبية في العراق  تشانغ تاو جهود اعادة اعمار المناطق المحررة وتنفيذ الشركة الوطنية الصينية لمشروع  مصفى كركوك الاستثماري بطاقة 150 الف برميل .

جاء ذلك خلال زيارة السفير لمبنى المحافظة واللقاء مع محافظ كركوك ,  وقائد المقر المتقدم للعمليات المشتركة الفريق ركن قوات خاصة سعد حربية  وقائد شرطة المحافظة اللواء علي كمال ,وممثلوا الكتل في مجلس محافظة كركوك.

وقال السفير الصيني في مؤتمر صحفي جرى عقده في مبنى محافظة كركوك "يشرفني اليوم ان ازور كركوك والتي تعد مدينة تاريخية وتمتع بموقع تراثي مهم  وقد واجهت ظروف صعبة  وتمكنت مع القوات الامنية من الانتصار على داعش .. مؤكدا ان زيارتنا للاطلاع على واقع كركوك والمساهمة في اعادة الاعمار"

ورحب محافظ كركوك راكان الجبوري خلال المؤتمر, الوفد الصيني باسم ادارة المحافظة ومواطنيها .. مؤكدا ان الحضور الدبلوماسي ومشاهدة كركوك بواقعها المستقر افضل من متابعتها عبر بعض وسائل الاعلام , مضيفا ان مدينة كركوك امنة ومستقر وجاذبة للأستثمار داعيا الى اهمية مساهمة الشركات الصينية في اعادة اعمار المناطق المحررة ومدينة كركوك في مجال الطرق والجسور والزراعة والتكنلوجيا.

 واكد الجبوري ان استقرار كركوك واهميتها النفطية والاقتصادية والزراعية تجعلها واعدة بمجال الأستثمار واشار الى اهمية افتتاح قنصلية صينية او مكتب تجاري ومنح تسهيلات لتجار كركوك  في منح التأشيرة لهم , والعمل على تشكيل لجنة من ادارة المحافظة ومجلسها مع السفارة الصينية بالعراق تحت اشراف الحكومة الاتحادية بما يضمن استقطاب الشركات الصينية وتنشيط الواقع الاستثماري  والمساهمة في دعم كركوك بمشروع المطار الدولي.