الصالحي يدين الهجوم على موظفي القنصلية التركية في أربيل

الصالحي يدين الهجوم على موظفي القنصلية التركية في أربيل

أدان رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي، الأربعاء، الهجوم الذي استهدف موظفي القنصلية التركية في مدينة أربيل.

جاء ذلك في بيان اصدره مكتبه الاعلامي فيما يلي نصه:

بيان استنكار حول العملية الارهابية في اربيل

بسم الله الرحمن الرحيم

يوما بعد اخر تتوسع رقعة الارهاب في العراق، فحادثة اربيل التي ألمانا كثيراً بعد استشهاد معاون القنصل التركي في اربيل، فاننا ندين و نستنكر بشدة العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت الدبلوماسيين الأتراك في اربيل و مرافقيه، مما أدت الى استشهاده واستشهاد مواطن عراقي مع جرح الثالث.

و بهذه المناسبة الاليمة، نقدم  تعازينا الحارة الى الحكومية التركية والشعب التركي الشقيق، والى عائلة الشهداء الذين فقدوا حياتهم خلال العملية الارهابية الجبانة، داعين الله عز وجل ان يسكنهم فسيح جناته وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل .

ونؤكد في ان الجميع يعلم ان العراق اليوم يعاني من تواجد منظمات ارهابية على اراضيها تاخذ من العراق ملاذا له، مما تسهل لهم استهداف الامن العراقي وامن دول الجوار بعمليات ارهابية مسلحة تستهدف حياة المواطنين الامنين والمؤسسات الحكومية، واخرها كانت استهداف الدبلوماسيين الاتراك في اربيل، لذلك ينبغي على الحكومة العراقية مراجعة هذا الملف الخطير و تطهير كافة اراضي العراق من هذه الجماعات الارهابية وضرب قواعدها للقضاء عليها، واتخاذ إجراءات امنية عالية في حماية البعثات الدبلوماسية في العراق مما تعزز مكانة ثقة العراق عالميا.

ارشد الصالحي

رئيس الجبهة التركمانية العراقية 

١٧ تموز ٢٠١٩