26.08.2019

العراق يبدأ خطة لتأمين حدوده البرية مع سوريا

العراق يبدأ خطة لتأمين حدوده البرية مع سوريا

كشف نائب قائد العمليات المشتركة في وزارة الدفاع العراقية الفريق الركن عبد الأمير يار الله، عن خطة لترصين (تأمين) الحدود البرية لإنهاء تسلل عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي من الأراضي السورية.

وقال يارالله في تصريح صحفي، الأحد، "واحدة من مهام عملية إرادة النصر الرابعة العسكرية هي تدقيق العمل الاستخباري، وهناك تطور واضح بسير العمليات الجارية عن مراحلها السابقة".

والسبت، أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية، انطلاق المرحلة الرابعة من عملية "إرادة النصر" في صحراء محافظة الأنبار، غربي العراق.

وأضاف يارالله، "نطمئن المواطنين أن الأوضاع تحت السيطرة في جميع المناطق ومع استمرار العمليات النوعية نؤكد أنه لا مكان آمنا لداعش"، لافتا إلى أن "التركيز منصب على تأمين الحدود الدولية".

وتابع نائب قائد العمليات، "القائد العام للقوات المسلحة (رئيس الحكومة عادل عبد المهدي) أبلغنا رسميا بتخصيص المبالغ لترصين الحدود وتزويدها بالمعدات الإلكترونية لإنهاء تسلل عناصر داعش عبر تلك المناطق".

ومؤخرا، زاد نشاط تنظيم "داعش" بالمناطق الحدودية مع سوريا في محافظتي نينوى والأنبار، وديالى (شرق)، وكركوك وصلاح الدين، حيث نفذ سلسلة عمليات استهدفت عناصر أمن ومدنيين.‎

ولا يزال "داعش" يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجياً لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.