مقترح كردي بشأن كركوك ومحاولات لحصول دعم امريكي واممي

مقترح كردي بشأن كركوك ومحاولات لحصول دعم امريكي واممي

كشف مصدر سياسي كردي، عن اتفاق احزاب كردية على مقترح جديد بشأن محافظة كركوك، فيما اشار الى ان هذه الاحزاب تسعى للحصول على دعم امريكي واممي للمقترح.

ونقلت وسائل اعلامية كردية عن المصدر قوله ان "أحزابا كردية عدة اتفقت على تقديم مشروع يتضمن تشكيل قوة من أهالي كركوك تضم عناصر عربية وكردية وتركمانية تتولى ملف الأمن في المحافظة، وسحب القوات الاتحادية التي أتت من بغداد وبابل وصلاح الدين ونينوى خلال الحملة العسكرية العراقية التي قادتها بغداد لاستعادة كركوك، بفعل تداعيات تنظيم إقليم كردستان استفتاء للانفصال عن العراق، نهاية أيلول 2017، والذي شمل مدينة كركوك ومناطق أخرى متنازع عليها في ديالى ونينوى أيضاً".

واضاف المصدر وهو قيادي في الحزب الديمقراطي، إن "المقترح يقوم على تشكيل قوة كافية من أبناء كركوك ومن مختلف أطيافها، تتولى ملف الأمن فيها وانسحاب القوات التي دخلت المدينة بعد تشرين الاول 2017 مع الموافقة على إبقاء البيشمركة بعيدة عن كركوك"، مشيرا الى ان "المقترح الجديد الذي تدعمه قوى كردية عدة وتحاول تسويقه للأميركيين وبعثة الأمم المتحدة لدعمه خلال عرضه على بغداد، ما زال في مرحلته الأولى، ويتوقع أن يشهد تعديلات أخرى عليه، حيث إذ لم يتم التطرق إلى المناطق خارج كركوك كالحويجة والدبس ومناطق أخرى ضمن محافظة كركوك ككل".

وتابع أن "هناك تقاربا جديدا بين القوى الكردية واتفاقا على عدم جر الخلافات بينهم داخل الإقليم نحو ملف كركوك وعزله تماماً عن مشاكلهم الداخلية، بما فيها ملف اختيار مرشح لشغل منصب محافظ كركوك".

ودعا عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني صبحي المندلاوي، في وقت سابق، الى عودة قوات البيشمركة الكردية الى محافظة كركوك للحفاظ على امنها، مشددا على ان عودة البيشمركة تاتي من مصلحة ابناء المحافظة.