التركمان والعرب يرفضون التعيينات الاخيرة في مكتب كركوك لمفوضية الانتخابات

25 مايو 2020540
rrrr121

اعلنت رئاسة الجبهة التركمانية العراقية والمجلس العربي رفضهما القاطع التعيينات التي اعتمدتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في مكتب كركوك .

وقالت الجبهة في بيان تلقت وكالة كركوك نت نسخة منه :” يبدو ان مجلس المفوضين الجديد للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات ينتهج نفس مسار مجلس المفوضين السابق السيء الصيت ،وذلك بقيامه بتعيين اشخاص ثبت بالدليل القاطع تورطهم بتزوير انتخابات عام 2018 لصالح بعض الاحزاب في محافظة كركوك”.

واكدت :” ان هذه الاجراءات تنافي توجهات الحكومة الجديدة والوعود التي قطعتها في برنامج عملها وتقف بالضد من المطالبات الجماهيرية، كما ان الشعب العراقي قد فقد ثقته بالعملية الانتخابية السابقة”.

واضافت الجبهة التركمانية انها :” كانت تأمل خيراً من مجلس المفوضين الجديد ، بيد ان الخطوات الاخيرة تبين وجود محاولات جديدة لتكرار اكبر عملية تزوير في الانتخابات المبكرة القادمة”.

وعبرت عن خيبة املها من سكوت الكتل السياسية ، محملة الحكومة الاتحادية ومجلس النواب والامم المتحدة مسؤولية ما يحدث من خروقات.

واكدت الجبهة التركمانية انها ستمارس حقها الدستوري والقانوني لرفض هذه التعيينات . وطالبت مجلس النواب بممارسة دوره الرقابي على مجلس المفوضين الجديد قبل ان تخطو اية خطوة تصعيدية.

 

وبدوره قال المجلس العربي في بيانه”بعد موجة الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية التي عاشها البلد في المرحلة السابقة والتي جاءت بعد تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية بسبب استشراء الفساد والمحسوبية والمحاصصة الحزبية في مؤسسات الدولة , كانت أهم مطالب المتظاهرين تغيير الحكومة آنذاك وتقويم العملية الديمقراطية بتشريع قانون انتخابي منصف للشعب وهيكلة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

واضاف البيان” واستبشرنا خيرا بتكليف مجموعة من القضاة بأدارة مجلس المفوضين على أمل أن ينعكس الأمر على باقي مفاصل المفوضية و مكاتب المحافظات وخاصة مكتب محافظة كركوك السابق الذي كانت تسيطر على اغلب مفاصله المهمة قومية واحدة معروفة للجميع , والذي أدار العملية الانتخابية عام 2018 وكان السبب الرئيسي في تنظيم عملية التلاعب بالأصوات الواسعة والتي على أثرها قامت تظاهرات واحتجاجات شعبية واسعة رفضت عملية التزوير والتلاعب التي حدثت في تلك العملية الانتخابية آنذاك في محافظة كركوك .

 

واكد المجلس العربي ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اكدت مؤخرا عن تغييرات واسعة في المناصب داخل مكتب كركوك وكانت حصة المكون العربي منصب واحد من خمسة عشر منصب , إن إقصاء وتهميش الكفاءات العربية في مكتب كركوك نعتبره استهداف واضح للمكون العربي وإسناد الإدارة واغلب المفاصل المهمة في المكتب لموظفين من قومية واحدة يعد إشارة واضحة إن هنالك من يحاول السيطرة على مكتب كركوك بصورة كاملة لمصلحة مكون واحد بعينه على حساب مصالح الاخرين .

واشار البيان الصادر من المجلس العربي ايضا ” إن مبدأ تقاسم السلطة والتوازن في تمثيل القوميات في مؤسسات الدولة والهيئات المستقلة هو الحل الأمثل لضمان تمثيل عادل ومنصف للقوميات في المحافظة , وتطبيق الأمر الديواني لمجلس الوزراء 4 س لعام 2018 والذي أكد على وجوب إحداث توازن في تمثيل القوميات في كافة مفاصل الدولة.

وجدد المجلس مطالبته للمجلس المفوضين بإعادة النظر في التغييرات التي حدثت في مكتب كركوك والتي أقصت وهمشت أبناء المكون العربي في مفاصل المكتب بصورة واضحة ومنح الفرصة كاملة للموظفين من القومية العربية لتمثيل المكون العربي والمحافظة على حقوقه واعتماد مبدأ النزاهة والمهنية لضمان الوصول الى عملية انتخابية نزيهة تعكس التمثيل العادل المنصف للناخب وتلافي الاخطاء وعملية التلاعب بالاصوات التي حدثت في المرحلة السابقة.


تويتر

@kerkuknet – يومين

Son Dakika | Türkmen Doktor Nebil Boşnak, Kerkük Sağlık Dairesi Genel Müdürlüğü görevine getirildi.

@kerkuknet – يومين

IŞİD’e karşı mücadele eden ve gazilik şerefine erişen Kerküklü Türkmen Gazi Ali Kâzım, Azerbaycan’da savaşan kardeş…

@kerkuknet – 3 أيام

ITC Başkanı Salihi, Azerbaycan için seferberlik çağrısı yaptı. Detaylar⬇️



من نحن

كركوك نت وكالة اخبارية تعمل على تغطية الأحداث والاخبار المحلية العراقية في مختلف المجالات عبر موقعها الإلكتروني وحساباتها على المواقع التواصل الاجتماعي وايصال اصوات ومعاناة المواطنين عبر لقاءات مع المسؤولين في الدولة وتكوين حلقة وصل بينهم.


تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي